إعلانكم في تلفزيون وراديو ومجلة الغربة هو الأسرع والأضمن والأجمل والأوفر من الناحية المالية.. نضع إعلانكم بسعر قد لا تصدّقونه أنتم بالذات.. اتصلوا بنا على الرقم 0415404052

الأحد، 29 مارس، 2015

سبايا وجهلاء/ سهى بطرس قوجا

من يقول بأن عصور الجهل والتخلف قد انتهت، ومن يقول أن كل إنسان قد واكب عصره؟! حسب ما نرى ونسمع اليوم من أحداث ووقائع وممارسات تنتقص من عمر الإنسانية، نقول أن العصور التي كان الجهل والظلم متفشي فيها لم تنتهي بعد، بل ما زال يمارس ما كان فيها على نطاق مسموح فيه من قبل من يبيحون بذلك حسب ما تمليه عليهم عقلياتهم الصغيرة المسيرة من قبل آخرين ساعين لغايات كبيرة! نعم .. ليست كل الأشياء تنتهي أو تتوقف هنالك دوما إعادة تأهيل وتصنيع لها في زمنًا لا تنفع أن تكون فيه، ولكنها تكون بسبب إن البشر وليس الإنسان ما زال موجود ويعيد ما يمضي بعقليته التي لا تقبل التغيير والتجديد.
تماما مثلما يحدث عند تجميع البضائع المستهلكة من أجل إعادة تصنيعها والاستفادة منها، ولكن في الممارسات التي ذهبت في حال سبيلها، لا وجود لها في الوقت الحالي استفادة بل مضرة وكبيرة جدًا كما سنأتي في حديثنا والذي هو عن مختلف الممارسات المتبعة من قبل صناعة بشرية تمارس شذوذها تحت مسمى الحلال والحرام!
كثرت الأسباب وتعددت النتائج واختلف الإنسان! هذا ما يحدث اليوم من قبل البعض ممن لا يستحقون أن يذكرون، يمارسون جهلهم وعماء ضميرهم لينهون أشياء ويحييون أشياء ويلحقون بأخرى! يقتلون حسب مزاجهم ويسبون النساء حسب رغباتهم! لا يوجد قانون يسمح بذلك ولا يوجد قانون يردع أفعالهم، ولا يوجد دين يسمح بذلك! أي دينًا مهما كان لم يكن من أجل ظلم وتعبيد الناس وأجبارهم على الرضوخ له، بل كان قبل كل شيء ليكون قبول ومن أجل تحرير البشر من عبودية النفس ومن الظلام الساكنين فيه.
جميع الأديان كانت رسالة من أجل السلام وليس رسالة من أجل قطع الأعناق. سبي النساء، الرقّ، وادّ البنات، سوق النخاسة، واحدة مرتبطة بالأخرى وجميعها كانت ممارسات تمارس منذ عصور مضت على المرأة التي لا يحق لها أي حق ... وما تزال بنسب متفاوتة! المرأة في دول العالم باختلافها ما زالت تنظر إليها نظرة دونية تستصغر من شأنها وقيمتها وتعامل أسوء معاملة لا تليق بروح البشرية.
ومع أن جميع النساء في مختلف دول العالم ما زال لديهن هدف واحد قائم يجمعهن وهو الاعتراف بهن وبحقوقهن كإنسان له وجود في هذا الكون، لكن هذا الحق ما زال منتهك وبشدة في بعض الدول، وأحداث عصرنا خير شاهد، هي من تتحدث وهي من تبرهن إلى أي مدى وصلت دناءة النفوس.
أحداث هي نتيجة: تخطيط العقول المتحجرة .. تنفيذ عمليات الاعتقال والتعذيب .. مجتمع متطرف وشديد الانغلاق .. عبودية على مستويات مختلفة .. التحكم والإجبار والحرمان والتهديد .. استخدام القوة والإكراه بغرض الاستغلال .. جرائم منظمة .. التهجير والإتجار الممنوع .. تجنيد النساء في تنظيمات أرهابية .... وتختلف الاساليب المتبعة من أجل أهداف وصولية، ولكن تبقى جميعها تستقر في بُوتقة العبودية المعاصرة التي تقضي على ما تبقى من الحياة!   
العالم مع الأسف يقترب من نهاية متأزمة ومتشابكة يصعب إيجاد الحل لها! ما بين فترة وأخرى هنالك تنظيم أو مجموعة تظهر لتؤدي مهمتها بمشاهد مروعة، ثم تختفي لتظهر أخرى مكملة لها وبمشاهد محزنة ومبكية. كما هو التنظيم الأخير، والذي بصورته المرسومة مجرد لعبة مصنوعة من عقول مريضة، تحركه أيادي قوية من أجل سياسة جديدة ومصالح أكبر! هذا التنظيم يعيد أحياء فصل من فصول التاريخ طواه الزمان، أنه صانع للعنف وزارع للفتنة والفساد من خلال مختلف الممارسات الأرهابية التي يقوم بها ويؤديها على آخرين.  
الكيل قد فاض من هؤلاء! تجنيد الجهاديين لأرتكاب عمليات أرهابية، استغلاله للنساء وقتلهم وسبيهنْ ما هو ألا دليل على ضعفه وقلة عقله، يتاجر بالنساء وينادي بالجهاد من أجل دوافع وتكتيكات هو لا يفهمها! أنهم هم أنفسهم يعملون في دائرة ستضيق بهم وتنهيهم في يوما ما، ونتمنى أن يكون ذلك اليوم قريبا. كما نتمنى أن تكون هناك خطوات توضع في طريق هذه الأيديولوجية الخطيرة لكي لا تتكرر بأشكال أخرى مستقبلا، من أجل مجتمع حرّ وعقلية متحررة ومن أجل المحافظة على تلك القيم التي خصها الدين وينهي عنها.  

السبت، 28 مارس، 2015

أمْنُ العربِ القومي/ د. عدنان الظاهر

إهتزّ وانتفض الأعراب الأشدُّ كُفْراً ونفاقاً وتنادوا للثأر لشرفهم القومي الذي هُددَ وأُبيح في اليمن اليوم ( كما يزعمون ) بعد أنْ ثار اليمنيون العربُ الأُصلاء أبناء قحطان وكِندة من بُناة سد مأرب على الفساد والتبعية والإنحراف وأخذوا زمام أمورهم بأيديهم فلا وصاية من أحدٍ ولا مجاملة لأحد ولا تنازل أمام أموال هذا البلد أو ذاك.
تنادى أعراب الجزيرة المُستباحة فاستجابت لندائهم بلدان عربية وغير عربية تقف أمريكا وإسرائيل خلف ظهورهم تحرّضان وتمدّانهم بالمعلومات الإستخبارية والمساعدات اللوجستية كما جاء على لسان الرئيس الأمريكي باراك أوباما. ما علاقة السودان باليمن ومتى كانت حليفة لأل سعود وباقي مشايخ وإمارات الخليج ؟ وأنت يا سيّد سيسي أما يكفيك ما أنت فيه من مشاكل في قلب مصر وفي سيناء وما تسببه لحكومتك مجاميع داعش الإرهابية في سيناء ؟ متى كانت مصر حليفة لملوك آل سعود ؟ هل نسيت مواقف سيّدك ومثالك الراحل جمال عبد الناصر حين وقف مع اليمن ضد السعودية في ستينيات القرن الماضي وبعث بالجيش المصري للدفاع عنها ؟ ماذا عدا مّما بدا يا سيسي أو سيسو ؟ أهذا هو أول غيث مؤتمر شرم الشيخ الذي قال عنه المصريون الشرفاء إنه مؤتمر بيع مصر ؟ هل قبضتَ الدفعة الأولى من تبرعات السعودية وعروضها للإستثمار في مصر وما حجم ونوع هذه الإسثمارات وما شروطها ؟ لقد نفّذتَ أنت شروط السعودية قبل أنْ تقبض جنيهاً واحداً !
إجتمعتم إجتماع السوء وأعلنتم الحرب على بلد آمن يسعى أنْ يكون مستقراً سعيداً بدعوى عاهرة مفادها أنّ اليمن اليوم يهدد أمن العرب القومي ! متى أيها الشرفاء شعرتم وتحسستم أمنكم القومي هذا وإسرائيل النووية ومنذ عام 1948 داخلة فيكم وفي بيوتكم وفي حجرات أزواجكم تقيم رؤوساء منكم وتخلع آخرين حسب مقتضيات سياساتها وأمنها القومي لا أمنكم غير القومي. متى تحسستم شيئاً إسمه الأمن القومي وقد غلبت إسرائيل جيوشكم وقصفت مدنكم ومطاراتكم وخاضت في أحشائكم وأحشاء نسائكم لأكثر من ستين عاماً فلم تهتز شوارب أمنكم القومي ولم ترتجف عقلكم ولم تسوّد عاراً غتراتكم البيض المليئة بالسوء والعَفَن والدَنَس. تتكلمون عن أمن قومي لا وجود له أصلاً لا في عقولكم ولا في نفوسكم ولا في بقايا ما فيكم من غيرة وحمية. يصطف الأردن اليوم كما كان دوماً مع السعودية ولا من غرابة فكلا البلدين مرتبط بمعاهدات سرية أمنية وعسكرية مع إسرائيل ولكن ما بال ملك المغرب وحكومته تناصر الظالم المعتدي وتقف ضد المظلوم ؟ 
ألا تهزّكم محنة فلسطين والشعب الفلسطيني المُشرّد في الشتات والجائع المحاصر النائم تحت السماء في قطّاع غزّة ؟ هل تناديتم لنخوته ومشاركته في الحرب الأخيرة الطاحنة التي شنّتها إسرائيل على هذا القطّاع فجعلت بقنابل طائراتها الأمريكية عاليها سافلها ودكّت أحياءً كاملة دكّاً دكّا ؟ لا أتكلم عن أعداد الشهداء القتلى من الأطفال والنساء والرجال مقاتلين وغير مقاتلين فهذه الأعداد معروفة ومكشوفة للقاصي والداني. أين غيرتكم وأين حميّتكم العربية وإسرائيل تقضم الأراضي الفلسطينية وتقيم عليها المستوطنات وتهوّد القدس والضفّة الغربية فلا ينهض شرفكم القومي ولا يهدد ذلك أمنكم القومي والشخصي وأمن نسائكم وعيالكم صغاراً وكباراً فهل أنتم بشرٌ أسوياء أحياء ؟ كلاّ، حتماً كلاّ ثم كلاّ ... بل أنتم جثث تمشي وتأكل الطعام وتتناسل بفعل العادة فقدتم أجهزتكم العصبية وفقدتم القدرة على الفعل ورد الفعل فما نتوقع منكم في هذه الأزمة أو في سواها ؟
هل ناصرتم سوريا في قتالها المُشرّف مع إرهابيي داعش وجبهة النصرة لأكثر من أربعة أعوام ؟ هل كففتم أيديكم عنها ؟ كلاّ ... بل موّلتم الإرهابيين وزوّدتموهم بالأسلحة الحديثة ووقفتم معهم في السرّاء والضرّاء وتآمرتم على سوريا فأي تهديد مثّلت سوريا لكم ولعروشكم ومشيخاتكم ومحمياتكم ؟ هل فيها زيديون حوثيون وهل هي قريبة من باب المندب الباب الذي تزعمون أنَّ الحوثيين يهددونه بالسيطرة عليه ويعرقلون من ثُمَّ حرية الملاحة في قناة السويس ؟ أحقاً تجهلون أنَّ هذا الباب واقع ولعقود من الزمن تحت سيطرة ومراقبة الزوارق الحربية الإسرائيلية التي تجوب مياه البحر الأحمر ليلاً ونهاراً من أقصى جنوبه إلى أقصى شماله ؟ كم جزيرة في مداخل البحر الأحمر قبّالة جيبوتي صديقة إسرائيل هي في واقع الحال في قبضة إسرائيل وتحت سيطرتها ؟
ويلكم ما بالكم  لا تميّزون بين عدوّكم وصديقكم تتجاهلون الخطر الأكبر وتزعمون أنَّ اليمن اليوم تهدد مصالحكم في البحر وتهدد أمنكم القومي وأي أمن قومي يجمعكم وأنتم شتات وقبائل وعشائر وتجمعات مُصطنعة أقامها الإنكليز وشاءت الأقدار أنْ تنعم الآرض عليكم بغزير النفط فتحولتم من بعران صحراوية إلى أنصاف بغال وحمير.
القنابل النووية الإسرائيلية لا تخيفكم ولا تحرّك ضمائركم والإحساس بأمنكم الوطني والقومي فما عساكم قائلين بوجود القواعد العسكرية والبريطانية على أراضي ممالككم ومشيخاتكم وإماراتكم ؟ ألا تجدون فيها تهديداً حقيقياً لأمن مواطنيكم ؟ ألا تخشون أنْ ينقلب عليكم حلفاؤكم الأمريكان وباقي أعضاء حلف الناتو ويتخلون عنكم بعد أنْ ينضب النفط وتجف آباره في باطن أراضيكم ؟ أتكلم عن شعوبكم المظلومة لا عنكم أنتم الحكّام المحكومين حيث لا خوفَ عليكم فأموالكم التي نهبتم وأودعتم في بنوك أمريكا والغرب تنتظر هروبكم لتتمتعوا بها وما درّت من أرباح تتنعمون بها أنتم وعوائلكم ولتذهب شعوبكم للجحيم.
العتب الأكبر على مصر التي خانها رئيسها السيسي بعد أنْ خان رئيسه السابق محمود مُرسي فانقلب عليه ثم وضعه في غياهب السجون ولفّقوا عليه تهمة التخابر مع دولة أجنبية هي قطر حليفة مصر اليوم في العدوان على اليمن. نعم، أكبر وأمر عتاب هو على مصر مصر جمال عبد الناصر الذي عرف كيف يروّض ملوك آل سعود حتى أنَّ أحد ملوكهم السابقين إدّعى حبّه للإشتراكية تحت تأثير عبد الناصر. يا سيسي : أليس لك أسوة بالقائد المصري العظيم جمال عبد الناصر الذي وضع ثقل القوات المسلحة المصرية في اليمن دفاعاً عنها ضد العدوان السعودي ؟ ما بالك تضع كل ثقل مصر في جبهة العدوان على اليمن وتهدد بحروب بحرية وجوية وبريّة ( إذا تطلّب الأمرُ ) . عُد إلى رشدك يا رجل وانسحب من هذا المستنقع السعودي فإنَّ عواقبه وخيمة عليك وعلى شعب مصر. إنسحب قبل فوات الأوان فما وعدتك السعودية به من مليارات الدولارات ستبتلعها مافيات الفساد المستشرية من حولك ومن بين أعضاء حكومتك خاصة وزير خارجيتك ! أم أنك عنصر هام في هذه المافيات ؟
أقول لأعضاء هذا الحلف الأسود غير المقدّس : سينقلب سحركم عليكم وستجرّون أذيال الخيبة والعار وسيصدأ بريقكم وهو أصلاً بريق خُلّب.

الجمعة، 27 مارس، 2015

عاصفة الحزم... هل ستشهد المنطقة صراع عربي فارسي وجهاً لوجه؟/ زياد السبعاوي

بغية الإلمام بالتداعيات التي تعصف بالمنطقة العربية وصولاً إلى الحرب التي تدور رحاها اليوم في اليمن لابد من أن نعرج على التحذير الذي أطلقه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في العام 2004  م وخشيته من وصول حكومة موالية لإيران تتسنم زمام الأمور في بغداد تعمل بالتعاون مع طهران ودمشق " لإنشاء هلال يخضع للنفوذ الشيعي يمتد إلى لبنان ويخل بالتوازن القائم مع السنة " محذراً من وصول حكومة موالية لإيران تعمل لإنشاء "هلال" اقليمي تحت نفوذ شيعي يضم العراق وإيران وسورية ولبنان مشيراً ان التوازن التقليدي بين الشيعة و السنة سيتأثر بذلك وسيترجم "مشاكل جديدة لا تقتصر على حدود العراق" الأمر الذي أثار موجة استياء عاصفة في الأوساط الشيعية وكانت "الشرق الأوسط" قد تلّقّت بيان أعرب فيه لفيف من علماء الحوزة العلمية في النجف عن شعورهم بـالصدمة حيال تصريحات العاهل الأردني التي وصفوها بأنها "قلب للحقائق وتدخل بشأن عراقي داخلي ومحاولة لإثارة النعرات الطائفية" في بلد مجاور وفي المنطقة ضد شيعة العراق العرب وتحريض الدول الكبرى عليهم وتخويف دول المنطقة منهم وإتهامهم ظلماً بالتبعية لإيران ، هذا جانبٌ مما نشرته الشرق الأوسط آنذاك .
توالت الأيام وشهدت المنطقة العربية موجة من " ثورات الربيع العربي " قلبت الطاولة على الكثير من الأنظمة العربية وأسهمت في بروز تيارات إسلامية متشددة على اختلاف مشاربها وما يجري اليوم في العراق وسوريا وليبيا و... يغنينا عن الإسهاب ليمتد الأمر الى اليمن التي شهدت وفاة النظام المدعوم دولياً الذي يتزعمة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي اعلن استقالته بعد إستيلاء الحوثيين على العاصمة صنعاء وفراره منها إلى عدن ليعلن عدوله عن استقالته واعلان عدن عاصمة بديلة ، وذلك بعد سيطرة الحوثيين  على العاصمة صنعاء ، أما فيما يتعلق بتداعيات الأمر على المملكة العربية السعودية فكانت مجلة "بيزنس إنسايدر" الأمريكية قد ذكرت ما نصه : " إن سقوط الحكومة اليمنية على يد الحوثيين الموالين لإيران يمثل مشكلة كبيرة للسعودية معربة أن المملكة العربية السعودية هي الخاسر الأكبر من سقوط الحكومة اليمنية على الرغم من سعيها خلال السنوات الأخيرة لاستقرار حكومة صنعاء ويأتي تأكيد هذا الأمر أن السعودية تخشى من أن انهيار اليمن من شأنه أن يفاقم تهديدات تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية والمسلحين الحوثيين المتحالفين مع إيران التي تعتبر المنافس الأكبر جغرافيا وسياسيا للمملكة " ولو سلطنا الضوء على تسريبات "ويكيليكس" التي أظهرت تعبير ولي العهد الحالي ومدير المخابرات السعودية سابقا الأمير مقرن في 2009م عن تخوف المملكة من أن الهلال الشيعي أصبح قمرا كاملا في إشارة إلى قيام إيران بتطويق السعودية عبر وكلائها وذلك خلال حديثه لمستشار الأمن الداخلي الأمريكي حينها ومدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية الآن جون برينان .
وحذرت مجلة "بيزنس إنسايدر"  من أن اتساع نطاق النفوذ الإيراني في شبه الجزيرة العربية من شأنه أن يجعل المملكة أقل تعاونا مع الولايات المتحدة التي ترى المملكة أنها قد تستسلم لطهران في المحادثات الحالية حول البرنامج النووي مؤكدة أن سقوط الحكومة اليمنية من شأنه أن يعمق السياسة الاستقلالية الحالية للسعودية ويجعلها تغرق السوق بمزيد من النفط لتقويض الاقتصاد الإيراني أو تسريع تعاونها النووي المحتمل مع باكستان ، ومن تداعيات سيطرة الحوثيين على مقدرات اليمن هو تهديد بتفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد، في وقت يحتاج فيه نحو 16 مليون يمني للمساعدات و850 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد فضلاً عن التكهن بنشوب حربٍ سنيةٍ شيعية في اليمن يمتد صداها الى السعودية خاصة وقد شهدت العاصمة صنعاء تفجيرات بأحزمة ناسفة على العديد من المساجد التي يرتادها أتباع الحوثي راح ضحيتها أكثر من 500 بين قتيل وجريح أعلن تنظيم الدولة (داعش) تبنيه للأمر ما يعني استثمار التنظيم للأمر ووجود موطئ قدم جديد ينذر بالكثير ومما لا يخفى أن جماعة الحوثي باشرت باستعراضات عسكرية استفزازية على حدود المملكة العربية السعودية .
 في خضم هذا المعترك تولد هاجس مرعب لدى الدول العربية من أن يؤل أمرها في نهاية المطاف أن تدور عواصمها في فلك النفوذ الإيراني المتنامي ويأتي هذا التخوف من خلال معلومات تؤكد بأن الشهية الفارسية لن تقتصر على تلك الدول وأن توسعها وتغلغلها يحدث بضوء أخضر ومساعدة من الإدارة الأميركية وحلفائها المهيمنين على مركز صنع القرار ورسم السياسة الخارجية الأميريكية ، فبات من الواضح بأن كل المبررات التي تتخذها إيران هي ذرائع مختلقة للهيمنة على العالم العربي ... وعليه فلقد أصبح من الواجب عل كل الدول العربية أن تدرك خطورة المرحلة التي تمر بها المنطقة فالأمة العربية كلها مصيرها على المحك وهناك معركة واضحة كلّ الوضوح على الصعيد الاقليمي ، تأتي هذه المعركة في مواجهة لا هدف لها سوى تفتيت الدول العربية دولة دولة وربّما زنقة زنقة وتمكين ايران من لعب دور القوة الاقليمية على حساب كلّ ما هو عربي في الشرق الاوسط خاصة إذا ما تمكن الحوثيين من بسط نفوذهم على مضيق باب المندب وسيطرة إيران على مضيق هرمز وامتداد الأمر للسيطرة على قناة السويس والسيطرة على حركة الملاحة البحرية ليمتد الأمر وصولا إلى البحر المتوسط خاصة وأن هناك تواجد للبحرية الإيرانية فيه ، إذن فأن عملية " عاصفة الحزم " العسكرية ضد الحوثيين والتي شرعت بتنفيذها دول الخليج باستثناء سلطنة عُمان وتمثل السعودية رأس النفيضة في هذا التحالف العسكري ومع دول الخليج العربي مصر والأردن والسودان ومن المحتمل انضمام الباكستان و...حيث باشر هذا التحالف العربي بتنفيذ عملياته العسكرية في تمام الساعة 2400 من ليلة الأربعاء على الخميس 26 آذار(مارس) في ظل مباركة مجلس التعاون الخليجي والأمم المتحدة ومجلس الأمن كون الأمر تم بناءاً على طلب الحكومة الشرعية لليمن بالتدخل العاجل لإنقاذ ما يمكن انقاذه في اليمن علماً أن الأمر حظي بمباركة أمريكية فرنسية بريطانية  لهذا التحالف وعملياته .
جديرٌ بالذكر ان اسرائيل ليست بعيدة عن كلّ ما يجري وهي معنية به بشكل مباشر خاصة ً وأن اسرائيل لم تعد ترغب في تسوية من اي نوع كان مع الجانب الفلسطيني نظرا الى انها تراهن على تفتيت المنطقة العربية ودول العالم العربي عن طريق الحروب المذهبية في المنطقة إذن لماذا تتخلى اسرائيل عن ارض فلسطينية او عربية ما دامت المنطقة كلها في حال مخاض وما دامت هناك قوى غير عربية في الشرق الاوسط تعمل ليلا ونهارا على اثارة الغرائز المذهبية التي لا تخدم سوى دولة عنصرية اسم رئيس الوزراء فيها بنيامين نتانياهو؟ تم غرسها قسراً في قلب العالم العربي ولو استعرضنا سرعة انتشار تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في المنطقة لإدركنا أن واشنطن سحبت بؤرة التطرف من أفغانستان إلى قلب المنطقة العربية وشغلت بها أكبر دولها واستنزفت طاقاتهم ونشرت الرعب بين مواطنيهم من التمدد اليومي لـ(داعش) وأخواتها ، إذن هي سيطرة أمريكية غير مباشرة على منطقة مضطربة ستغرق في مشاكل تداعيات الإرهاب ربما لعقود قادمة والمستفيد الأكبر من المعادلة هم أمريكا وايران لتترسخ القناعة لدى العرب ان هناك خطرا كبيرا على امنكم وعلى مستقبل دولكم وشعوبكم وعلى الخليج وثرواته تحديدا وان المطروح حاليا هل للعرب مكان في الشرق الاوسط ام لا... ام ان الدول غير العربية في المنطقة اي اسرائيل وايران وتركيا هي التي تتحكّم بمصيرها ؟ ومما عزز هذا الشعور التصريح الذي أدلى به مستشار الرئيس الإيراني (علي يونسي) عن عودة الإمبراطورية الفارسية وعاصمتها بغداد  لذا فالمعركة اليوم في اليمن هي صراع عربي من أجل البقاء أزاء الطوفان الفارسي فالعرب أمام خيارين لا ثالث لهما إما ان يكونوا أو يتلاشى وجودهم ليصبحوا هشيماً تذروه الرياح ....................................
اللهم اجعل النار برداً وسلاماً على العالمين العربي والاسلامي 
اللهم اكفنا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن

الخميس، 26 مارس، 2015

إبتسامة حلوة للصورة.. هذه رائعة/ محمد بونيل

السيدات و الأوانس، السادة، ، أنتم مدعوون، برفقتي لحضور حفل إفتتاح صالون فني للصورة الفوتوغرافية، أحدهم يسأل صديقه هل ستوزع علينا مشروبات؟ و آخر يسأل هل فيه "جاتوه سواريه؟ و بعض الشباب و الفتيات يسألن هل فيه فرصة للتعارف؟ ههههه، بصوت منخفض يضحك صديقهم صاحب الدعوة، على فكرة هو - فنان مصور فوتوغرافي - و يدرس بالجامعة، و لحسن حضه أنه سيشارك بلوحة فنية فوتوغرافية خلال هذا الصالون الذي ستفتح أبوابه بعد إنتهاء الأوقات الرسمية للعمل على مستوى جميع الإدارات العمومية منها و الخاصة، و بالتحديد سيكون موعد إفتتاحه على حوالي الساعة الخامسة مساءا، حتى يتسنى لأكبر عدد ممكن من عامة الناس و كذا محبي هذا اللون من الفنون لحضورهم لمثل هذه الصالونات التي تعطي بالغ الإهتمام و التقدير الكبير و تخصص فضاءا واسعا للفن الثامن، الفن المعاصر، فن لغة الإشارة، فن الفوتوغرافيا على شكليها، الصورة الفوتوغرافية الفضية و الصورة الفوتوغرافية الرقمية...

الساعة تشير إلى الخامسة مساءا، حان وقت إفتتاح الصالون الفني للصورة الفوتوغرافية، زوار الصالون الفني ينقسمون إلى أفراد و مجموعات، هناك من يقف يشاهد لوحة فوتوغرافية، هذه فتاة تتحدث إلى صاحب اللوحة الفنية الفوتوغرافية يبدو عليها أنها هاوية صور فوتوغرافية لكونها تضع على صدرها آلة التصوير الفوتوغرافي المشدودة بحزامها، الذي يمر من على فوق عنقها، تلك مجموعة من زوار المعرض تدردش و تتناقش فيما بينها حول حيثيات و وقائع تلك التحف الفوتوغرافية و الفكرة العامة و ما تصبو إليه كل لوحة فوتوغرافية لتمريرها للرسائل بإتجاه المتلقي الزائر للمعرض، مجموعة أخرى تحتسي الشاي و تتناول حبات من الكعكع، دفعة ثانية من الخدم تحضر "جاتوه سواريه"، لحسن الحظ المدعوون برفقة ذلك الفنان المصور الفوتوغرافي سيجدون ضالتهم فيه و يستمتعون بأكله، يذكروني ذلك بقصة أشعب "الطفيلي" الذي يحضر الولائم دون سابق دعوة من أصحابها، بالتالي تجده لوحده أمام القصعة التي تحمل ما لاذ و طاب من أشهى و أطيب أنواع الطعام...

و كأني على تلك الوجوه الجميلة من جموع الحاضرين من الزوار و أيضا المشاركين في المعرض "الفنانين المصوريين" يشكلون بذلك مشهدا فنيا، و إبداعا رائعا، أما جموع الزوار في تصوري و التصور التقريبي يبدون و كأنهم مجموعات فراشات، جميلات و متآلقات، تتنقلن من رحائق و حدائق،  بساتين، الياسمين و النعمان، تختلفن في أصنافها، لونها و شكلها، خفتها و رشاقتها، حياتها طولها و قصرها...
أما تصوري بالنسبة للفنانين المبدعين الفوتوغرافيين و كأني بهم مجموعة من النحل التي تخدم الملكة بلا إنقطاع، و في مشهد تصوري تقريبي و بمعنى آخر أولئك المبدعين يخدمون المجتمع دون أدنى كلل أو ملل، الخدم في عالم النحل يشتغل بإخلاص و دون مقابل، و كذلك الفنان المبدع تجده في غالب الأحوال يشتغل فقط حبا في فنه و خدمة للخلية الكبيرة و المتمثلة في المجتمع و الفرد، النحل يعطي للملكة و لسائر الكائنات على وجه هذه الأرض و بما فيها البشر سائلا من أجود ما جادت به هذه الحشرة الصغيرة "العسل" إذ تعتبر هذه المادة تحفتها في الحياة تنفع بها باقي الكائنات، كذلك ينفع الفنان غيره في المجتمع بنتاج إبداعه و من خلال فنه المتمثل في لوحاته الفنية التي تصول و تجول من خلال الفضاءات و يعود إستحسانها و بالتالي منافعها، ليس فقط على صاحبها الفنان المبدع بل يتجاوز ذلك حدوده ليصل و يشمل بذلك المجتمع الذي يتواجد فيه، و يعكس شعاع الصورة الفنية الجميلة و الرائعة كلما إستغلت على الوجه الصحيح لذلك و تعبر على تلك المجتمعات من خلال فنانيها و مبدعيها و الصورة الفوتوغرافية الفنية قد تكون في أغلب الأحوال خير سفير و معبر عن السلام و الوئام، العشق و الحب، فبتالي الرومانسية لدى الآخر و على وجه السليم و الصحيح لذلك..
نعود إلى صاحب الدعوة لأصدقائه الفنان المصور الفوتوغرافي هو كذلك منشغل مع الزوار و المعجبين بتحفته الفنيه، لحظتها يبصر، فيرى وجها ناعما مشرقا مبتسما، و في خطوة منه، عرفه من أول نظرة، هي سيدة جميلة الوجه، المظهر و المنظر، كلما حركت رأسها يمينا أو شمالا يبدو وجهها منيرا كأن عليه مصباح يشع نورا من خلاله، هي شقراء الشعر، بيضاء البشرة، لا هي قصيرة و لا بالطويلة ، بل هي متوسطة القامة أو تزيد عن ذلك بعض المليمترات، تبدو في منتصف عقدها الخامس، حينها إقترب منها و إلتزم مكانه واقفا بجوارها، بالنسبة لها و من خلال طوله بدى عليه شامخا كبرج ناطحة سحاب، إبتسم لها و ألقى عليها التحية بلغة أجنبية، و بأسلوب راق ردت عليه هي، بطريقة حضرية،  وواصل كلامه معها بتلك اللغة الغربية، و في كلمات مختصرات عرف لها بشخصه "أنا سيدتي فنان مصور فوتوغرافي"، فردت عليه مبتسمة و بأسلوب الفراشة تنتقل مثلها من زهرة إلى أخرى، فبالنسبة لها من موضوع إلى آخر" شو؟ أنا لبنانية و أتكلم اللغة العربية، و أحب و أعشق فن الصورة الفوتوغرافية..."، فقال لها حينها " بالأمس لقد شاهدتك في حصة ثقافية على قناة فضائية، و كلماتك و تدخلاتك، اتسمت بالإحترافية و جلها كانت إيجابية..." و واصل حديثه مسترسلا في ذلك ".. أنت مديرة مكتب، في بلادنا تمثلين وكالة أخبار أجنبية عالمية.."، فما كان منها تلك السيدة الجميلة إلا تأكيد ما جاء به من تصريحات قائلة له " كلامك صحيح مئة بالمئة..".
وقتها و بعد تلك الكلمات المعبرة، الراقية و التي من خلالها إستدرجها في الكلام و راوضها في الحديث، و بعد هذا و ذاك، في الأخير إستأذنها بأن يلتقط لها صورة  تذكارية بالقرب من تحفته الفنية الفوتوغرافية، فما كان منها إلا أن وافقت على ذلك و ملامح الفرحة بادية على وجهها، توجه بها نحو لوحته الفنية الفوتوغرافية، حيث إمتثلت بالقرب منها..
قال لها حينها..." إبتسامة حلوة للصورة..هذه رائعة..."
فنان مصور فوتوغرافي و كاتب مساهمات فنية و أدبية

الأربعاء، 25 مارس، 2015

لاءاتنا الكثيرات/ جمال قارصلي


قالوا للسوري: لماذا لا تحتفل في المناسبات؟ 
فقال لهم: أنا مشغول بالوطن وبلاءات.
فقالوا له: ما هي هذه اللاءات؟ 
فقال لهم: هي كثيرة وأصبحت تُعد بالعشرات.
فقالوا له: ومن هو الذي سَبّبَ هذه اللاءات؟ 
فقال لهم: دكتاتور البلاد وصانع الويلات.
فقالوا له: ألا يوجد من يردعه عن هذه الشناعات؟ 
فقال لهم: كلا, بل هنالك دولاً تحميه من العقوبات.
فقالوا له: ألا يوجد لديكم أصدقاء لمثل هذه الأزمات؟ 
فقال لهم: أصدقاؤنا يكذبون علينا منذ سنوات.
فقالوا له: ماذا فعلتم لحماية كرامتكم من الإنتهاكات؟ 
فقال لهم: ثورتنا تشتت وأصبحنا عدة مجموعات.
فقالوا له: هل تخبرنا شيئا عن هذه اللاءات؟ 
فقال لهم: هذا قليلها والبقية في الطريق إلينا آت.
لا للديكتاتورية والمحسوبيات ... لا للفساد والرشوات
لا للتعذيب والمخابرات ... لا للشبيحة والعصابات
لا للإعتقالات التعسفيات ... لا للطائفية والتقسيمات
لا للتكفيريين والمرتزقات ... لا للطائرات المدمرات
لا للقنابل البرميلية الحارقات ... لا للصواريخ البالستية القاتلات
لا للدماء الهادرة كالشلالات ... لا للأشلاء المبعثرات
لا للمجازر اليوميات ... لا للحواجز والإختطافات
لا لإغتصاب المُحصّنات ... لا للتهجير إلى المخيمات
لا للجوع والإهانات ... لا للجوء إلى الشتات
لا ... لا ... لا ...
فقالوا له: متى ستنتهي هذه المأساة؟ 
فقال لهم: عندما تتوحد الثورة وضمير العالم يصحو من السُبات.

الاثنين، 23 مارس، 2015

تصاويركِ ... تستحمُّ عاريةً وراءَ ستائرَ مخمليّة‏/ كريم عبدالله

 
أيّتها الصفصافةُ العائدة مِنْ بعدِ الهزيمةِ ..../ والمتشابكةُ أغصانها تحتضنُ خوفاً متعفناً على أبوابِ ينابيعها المكسورةِ ...../ والمتناسلة في ركامِ الماضي فوقَ منصّاتِ الشِعر ..../ زنادكِ المعتوهَ لا يصيب سوى تصاويركِ على جدارِ الخديعةِ ....
مازالتْ همساتكِ تلوّحُ بــ قشورِ الكلماتِ المتواريةِ خلفَ وسادتكِ الحجريّةِ ...../ تتدحرجينَ وتلعقينَ حبراً يئنُّ كــ عاصفةٍ ترابيّةٍ .../ وأشواقكِ الناحبةِ ترجُّ مجاديفها أنّى تراهقُ بــ عذريتها
مستلقيةً تفترشينَ جميعَ ألوانَ الضباب بــ قمصانكِ المهلهلةِ ../ وبــ الشَبَقِ الغامق كــ حلمةِ ارملةٍ عادتْ للتوِّ منَ الحربِ .../ تفتحينَ الأزرارَ لــ مَنْ يتهجّى الأشتهاءَ .................../ ......
عناقيدكِ ناضجةٌ تستحمُّ عاريةً وراءَ ستائرَ مخمليّة .../ وثمّةَ جدار منَ الصفيحِ تصدّعَ عطرهُ بــ سببِ المتسكّعينَ .../ وبينَ الأحضانِ الخشنةِ تفتّشينَ عنْ حطبٍ يلهبُ أخاديدكِ اليابسة
شهيّةٌ ملامحُ صوتكِ وكــ البلح البصريّ مذاقُ سواحلكِ ..../ شبابيككِ العطشى للــ مطرِ تغرّرُ غيومَ قيلولةٍ ترضعُ مفاتنَ مجهولةً ......../ تنّقضُّ تنهشُ مجاعتكِ المطأطئةِ وجهاتكِ تبخّرُ الهاوية ................................./
أبداً لنْ يعودَ ذاكَ الناي يتأرجحُ على حبالكِ الصوتيّة .........../ عميقاً بــ حزنهِ متصدعاً على طاولةِ نجومكِ المطفأةِ .........../ ســــ يتركُ آثاركِ المعطّلةِ على قضبانِ القطاراتِ المزدحمةِ ..../ يحملُ في حقيبةِ عودتهِ رُفاتَ ذكرى وطقطقةَ حلمٍ كـــــ الرصاصة ..........

السبت، 21 مارس، 2015

مَـيَّـلْـتْ عَـصْـرْ الأمْـسْ/ محمود شباط

(شْـرُوقِـي)
***
مَـيَّـلْـتْ عَـصْـرْ الأَمْـسْ عَـا رَوْضْـةْ الْغُـدْرَانْ
أرتَـاحْ بُـرْهَـه بَـعْـدْ مَـا الْصَّـيْـدْ أضْـنَـانِـي
طَـلَّـتْ عَـلَـيِّـي مَـهَـا مِـنْ أَجْـمَـلْ الْـغِـزْلانْ
بْـطَـلْـعَـه كَـسَـاهَـا الْـحَـلا بِـوشَـاحْ رُمَّـانِـي
وِقْـفِـتْ عَـمَـرْجِـةْ وَرْدْ تُـرْصُـدْ وَلَـهْ وَلْـهَـانْ
تْـرَاقِـبْ مِـيَـاهْ لْـنَـبْـع بـِحْـضُـورْ رَيَّـانِـي
عَـافِـتْ حَـذَرْهَـا الخَـفِي وبَيْرَقْ رِضَاهَا بَـان  
وْصَـارِتْ عَـمَهْـلا تْـسِـير لَـحْـفَـافِـي الغَـدِيْـر
وْقَـدَّيْـشْ رَبِّـي شْـكَرْتْ كَـوْنْ الـبْـنْـتْ عَـطْـشَـانِـه. 


كيف تكتب تعليقك