إعلانكم في تلفزيون وراديو ومجلة الغربة هو الأسرع والأضمن والأجمل والأوفر من الناحية المالية.. نضع إعلانكم بسعر قد لا تصدّقونه أنتم بالذات.. اتصلوا بنا على الرقم 0415404052

السبت، 18 أبريل، 2015

برلمان العشوائيات/ الدكتور ماهر حبيب

محدش خد باله من الخيبة إللى مستنيانا فى برلمان الندامة إللى أتمنى أن لا نراه على أرض الواقع لأن لو علمتم الغيب لتمنيتم الواقع والواقع إللى إحنا عارفينه أو بنتجاهله أحسن من المصيبة إللى مستنيانا وخصوصا بعد أن عملنا إختراع وزن الكرسى  الإنتخابى فى تقليد أعمى لما تفعله امريكا والعالم المتقدم حيث هناك ناخب بيعرف يقرا ويكتب ويتثقف  ويعرف الألف من كوز الدرة عكس الناخب المصرى الذى به متعلمين يحملون شهادات مضروبة ولا يعرفوا هل تقع مصر فى أفريقيا أم فى أمريكا الجنوبية ده غير إللى بيحطوا لهم رمز الكنكة علشان يفرقوا بين حنكش وحرنكش

معرفش ليه محدش إنتبه إن الكرسى أبو 150 ألف ناخب بغض النظر عن ثقافتهم وعن كم إنتشار التطرف فيه وكم الجهل وساوت بين حملة الدكتوراة وبين من لا يقرأ ولا يكتب وبين من يؤمن بمصر ومصريته وبين من يعتبر مصر قطعة أرض  وتراب عفن ليس له قيمة وحا تسألونى ليه باقول كده ؟حا أقول لكم وبمنتهى الصراحة ولو أن الصراحة بتوجع زى موضوع فيلم أرض النفاق.

طبعا مصر أصيبت بفيروس العشوائيات حيث ينتشر الفقر والجهل والمرض والتطرف فقامت لدينا جمهورية أمبابة السلفية وإمبراطورية بولاق الدكرور العشوائية ويقطن تلك العشوائيات فقراء فى كل شيئ وليس لديهم عملا يرتزقون منه ولكن هناك من يوعدونهم بالجنة يلعبون بعقولهم حتى تحولوا إلى مجرد عرائس ماريونت تحركها جماعات من خلف الستار بالحلال والحرام  ومن بين ما تم زرعه فى عقولهم البسيطة هى أن تحديد النسل حرام والعيل بييجى برزقه وأن تحديد النسل مؤامرة للقضاء على إمبراطوريتهم المزعومة وأن كثرة الخلفة سند لهم ولأمتهم ( وليس بلدهم مصر) فتسابق الجهلاء يزربون العيال بلا ظابط ولا رابط  فأصبحت العيلة تحتوى على 9 أو 10 فقراء يسالون الله حق النشوق يحترفون الشحاتة أو العيش بإنسحاق الفقر ولا ينظرون أبعد من أنوفهم فصار التعليم ترفا وأصبح الإرتقاء بمستوى المعيشة نوعا من الكفر لأن الأغنياء كما زرعوا فى عقولهم شياطين سيذهبون للنار بينما الجنة هى للفقراء والجهلاء

وجاء الدستور المشوه والقاصر فكريا برهامى النزعة بكار النظرة ومخيون المشاعر لخلق ما يسمى الوزن الإنتخابى للكرسى البرلمانى ليساوى بين بولاق الدكرور و القاهرة الجديدة والرحاب ومدينتى دون النظر لأى إعتبارات غير العدد إللى فى الليمون  لنجد أن إمبابة لها 4 برلمانيين وللعجوزة والدقى كرسى برلمانى واحد ليخرج عشوائى بولاق الدكرور ليصيروا أغلبية برلمانية بينما مثقفى الزمالك والدقى أقلية ليس لها صوت على الإطلاق وبنفس القياس نجد أن الأماكن المزدحمة بالفقر ستحكم البلاد ولن يكون لمثقفى هذا البلد دورا يذكر إلا إذا كان المقصود هو إنتخاب معاقين عقليا لا يعرفون من السياسة إلا سياسة نجاح الموجى فى مسرحية المتزوجين أن ياخد الزبون بالسياسة فيعكمه الكندوز على إنه بتلو

هل سننتظر حتى يأتى لنا أرباع المتعلمين والذين يدوبك بيفكوا الخط ليكونوا هم برلمانى مصر الحديثة أم سيعاد النظر ويتم إعادة تقسيم الدوائر بالمساواة يعنى نساوى بين بولاق الدكرور وإمبابة وبين الزمالك مصر الجديدة  فليس من العقل أن نمنح الأميين أضعاف حقوق المثقفين  ولو أصريتم على موضوع الكرسى إللى بالكيلو فعلينا أن نغير إسم البرلمان من برلمان الشعب المصرى لإسم برلمان العشوائيات والمثقفين يمتنعون

الدكتاتورية القديمة والبيروقراطية الحديثة/ حسين محمد العراقي

الديكتاتورية .....
كلنا أمنية و تمني  كشعب  عراقي  أن  يأتي التاسع من نيسان 2003   لينتصر الخير على الشر وينتصرحُلم  الفقراءلأننا عانينا من إيلام ومواجع  الديكتاتورية وحكم  الفرد والحزب الواحد  ولانريد  نقفز  على الحقائق علماً تجرعنا  منها (((الدكتاتورية ))) وشربنا سم الزعاف كعراقيين مظلومين  ومحرومين ومنهكين  ومشردين  من وطننا  بسبب الحروب العبثية التي أفتعلها  ديكتاتور العراق صدام حسين وكانت  الخسائر لا تعد ولا تحصى من ناحية البشر  وتبلغ   أكثر من مليون   إنسان عراقي  أما  الأموال  من  الطرفين  التي هدرت  فحدث ولا حرج  وأصبحت ثمن باهض على جلد  الشعب العراقي الذي يسدد بها   لحد يومنا  هذا  ويدفعها لحكومة الكويت وحكومة  إيران الله  لايسامحهم وبالنهاية  الشعبين  هم الضحية الأولى  بسبب الحرب العراقية الإيرانية  التي بدأت في  عام  1980 وأنتهت  8  آب 1988  ومن  ثم  ذهب صدام  حسين  لغزو الكويت  في الثاني  من  آب عام  ال 90  وسرق ونهب أموال  حكومة الكويت  وشعبها وقتل الكثير منهم وكان تعامل الدكتاتور وسيد الأخطاء  أعلاه بالضغوط السياسية  على شعبه  وبنى وشكل سياسته  على  الخوف الرعب  القلق   و على أثرها  ضقنا الأمرين  من خلال  تصرفه  الصبياني  ومن  ثم  جاء   بنا إلى الحصار الجائر في التسعين   لحين سقوطه    في  التاسع من نيسان  أعلاه كنا وما زلنا  وسنبقى نتذكره كشعب  عراقي  طالما نحنُ نعيش الحياة وكُثر الحديث عنهُ (((الحصار الجائر ؟؟)))  الذي  أضربه  علينا لأكثر من  عقد وجعلنا  نعيش بقاع  المهانة  الذُل والويلات   التي    لم تمر  بشعوب الأرض لأن لا  حول  لنا  ولا قوة ونحنُ مغلوبين على أمرنا  وهذه  كلها عوامل تأثير  معنوي على المجتمع  وأن القادم من الأجيال سوف يقرأ ما سطره الطاغية أعلاه من مأساة ومظالم تفوق الوصف والخيال على  شعبه  وكلما   أسرح   يراعي  تسكنه  الحيرة على  التعامل  الذي  عُملنا  به  من قبله  من جور ؛؛؛  
وأكرر ثانيتاً  عندما  أتى التاسع من نيسان  2003  قلت   لا يهمنا   من يحكم لاكن يحكمنا بالعدل والأحسان  وللأسف جائت الرياح  بما  لا تشتهي  السُفن  ودليلي   دمرت  حضارة العراق  وسُرقت  أمواله  وأنتشار البطالة والفقر ولا يوجد الآن  حقوق  للإنسان  في الوطن وأصبح الفساد مقنن ومشرعن الوساطة والمحسوبية هي  أساس تعامل ساستنا اليوم الذين  يقودون البلد إلى المهالك وجعلونا بالظروف القاهرة  علماً أن  العراق  يملك  أكبرأحتياطي نفطي  بالعالم (((وحسين محمد العراقي؟؟؟))) لا يملك  بأسمه شبر أرض ملك طابو  بوطنه وكأننا غرباء وعاش مشرداً لأكثر من عقد في التسعينات  ولم يسأل عليه أحد وبالتالي لا  أملك  بالقول   إلا   أنطق كلمة  حسبنا  الله   ونعم الوكيل  على كل ظالم ... المفروض من الكتل السياسية  اليوم قاطبتاً أن تتوحد لأجل هذا الشعب المعذب بالفقر والبطالة والأرهاب  يأكل به  بهدف  واحد (((العراق  أولاً ))) لأن ضاقت بنا السُبل  وطفح الكيل وبلغ السيل الزبا  على مستوى  شعب  من خلال   ما  يجري  في الوطن  من سلبيات على المواطن  والمبينة أعلاه وأخيراً وليس آخراً  العُرف السائد والموجود اليوم  صراعات سياسية  فئوية كتلوية بعيدة كل البعد عن مصلحة الوطن والمواطن  والصراعات السياسية تخلق  الفساد الأداري والأرهاب وتعطيل كل بنود حقوق الشعب واليوم المهم ليس الماضي  وأنما المهم الحاضر والألتفات على  هذا الشعب  المظلوم والمنكوب بالأرهاب والفقر والبطالة والعوز ؛؛؛
البيروقراطية ....
لا يكاد الجمود والروتين الانفصال عن البيروقراطية، لذا فان اكثر ما يعبر عن البيروقراطية؛ أنها روتين حكومي مغالى فيه. أما أصل كلمة بيروقراطية Bureaucracy فهي عائدة الى كلمة بيرو "Bureau" والتي تعني مكتب، اما قراطية "cracy" المنحدرة من الكلمة الاغريقية كراتُس " κράτος " والتي تعني سلطة/قوة، فتصبح بذلك سلطة المكتب او قوة المكتب. ولكن ليس المكاتب الحكومية فحسب بل إنّ مفهوم البيروقراطية توسع ليشمل غير الحكوميات، كالمدارس والجامعات والمستشفيات والشركات وغيرها ........

الجمعة، 17 أبريل، 2015

أحلام/ د. عدنان الظاهر

  ـ 1 ـ
هل يتخلّفُ عني رَكبي ؟
كلّا. ظعنتْ رُكبانُ سفينةِ هَجري قبلي
فركبتُ الدمعَ كموجاتِ غضونِ مياهِ الوجهِ البحري
أدفعُ بالرمحِ المكسورِ تضاريسَ المكتوبِ على صدرِ القهرِ
أجهدُ أنْ لا يتخلفَ بعضٌ منّي عن بعضي
الهجرُ يُمزّقُ أعضائي عضواً عضوا
فإلى أينَ أوجّهُ مركبَ قارِ طِلاءِ الأحزانِ
وبأيّةِ قافلةٍ يأخُذني قرصانُ البحرِ لكارثةِ الوحشةِ في ذلِّ الأوطانِ
عبداً مثقوبَ الأنفِ بسوقِ تجارةِ سُودِ الأبدانِ
أتكسّرُ أعواداً من قصَبٍ جُوفا
كي يعلوَ صاري قرصانِ مصيبتنا أعلى من راياتِ الغدرِ
وأظلُّ أدورُ أدورُ مع الإعصارِ الضاربِ في أعلى رأسي
في ظُلُماتِ الهجرةِ والهجرانِ
شبحاً صِرفا
أشتمُ أنساباً قتلتني في مهدي حيّاً - ميْتا
أتبرأُ منها
إسماً
إسما.
             ** 
أحلام 
 ـ 2 ـ

تتركني أعضائي
عضواً
عضوا
تتركني أغرَقُ في بحرِ سفائنِ قرصانِ
تتساقطُ أسناني في نومي
يترُكني أحبابٌ كانوا أحبابي
تركوني للهجرةِ قبلَ حلولِ الذكرى
يطرُدني جوٌّ مشبوهٌ قاسِ
فأهاجرُ خوفاً من شيءٍ غدراً يأتيني
والتيهُ محاجرُ أعينِ أجدادي
تركوني لهيامِ الحالمِ في رؤيا النومِ
وعظامِ نقاوةِ أنسي في ناسي
وبساتينِ طفولةِ عهدٍ ولّى
كطفولةِ عيسى أو أقسى في المهدِ
تركوني مشتاقاً للصدرِ المتورّمِ لم يقطعْ عهدا
غذّاني بالمُرِّ وطعمِ فنائي في أوّلِ عهدي بالدنيا
وتساهلَ في أصعبِ حاجاتي
وتحمّلَ آلامَ البُعدِ وظلّمةِ أنفاقِ المنفى
نوراً يتلألأُ ما بين سوادِ الغيمِ وقصفِ شديدِ الرعدِ
شمعاً مُصفرّاً صلْدا 
لا يُصغي إذْ أنطقُ مُضطرّاً حرفا
لا يفتحُ عيناً للسافحِ دمعاً صِرفا .

الخميس، 16 أبريل، 2015

خواطر... لا أكثر/ فراس الور

بعد تفجيرات ابراج الإرسال بالمدينة الإعلامية في مصر تبادرت الى ذهني هذه الخواطر:
ألا تدخل الجنة ايضا ربة الأسرة الفاضلة التي تمضي حياتها كلها بتربية أولادها و اسرتها؟
ألا يدخل الجنة ايضا المربي الفاضل وأستاذ المدرسة الذي يتخرج من تحت يده أجيال متتالية من أولادنا وبُنَاة الأوطان، فمنهم من افنى حياته بتدريس هذه الأجيال المتعاقبة من البشر؟
إلا يدخل الجنة الطبيب المحترم الذي يساعد الناس بالتخفيف من معاناتهم اثناء مرضهم؟
هنالك ملايين من البشر ستدخل جنة الرحمن. فالجنة ليست عقارا مسجلا بالشهر العقاري بإسم فئة معنية من الناس...
فلا أعلم كيف يعتقد قوم من الناس أن التفجيرات والعنف والفوضى هي خدمة لله...
فهل سيُـبَدي الله أولا الى الجنة من يقتلون وينشرون العنف بدل الناس التي تعمر عالمنا بالخير والرسالات السامية؟
على الكثير من الناس مراجعة اولوياتها في هذه الأوقات العصيبة من أوطاننا.

الثلاثاء، 14 أبريل، 2015

لماذا كل هذا الحقد على السعودية؟/ سعيد ب. علم الدين

عندا تدوس فجأة وتدعس بقوة على ذنب الكلب فإنه يبدأ بالنبح عاليا، والعويل باكيا، خوفا ورعبا على ذيله من القص والخسران.
وهذه الصورة تنطبق مئة بالمئة على حسن نصر الله، وبما أنه ذيل ملالي الظلام في المنطقة، فما ان انطلقت عاصفة الحزم فجأة وبقوة حتى اختل توازنه وبدأ بالنبح عاليا والعويل باكيا والصراخ وكيل شتائم الحقد الأسود على السعودية خوفا ورعبا على مشروعه الايراني من القص والخسران، الذي عصفته عاصفة الحزم، وسيصبح حتما ببطولات أحرار الشعب اليمني وبسالة نسور التحالف العربي عصفا مأكولا.
لقد كشفت "عاصفة الحزم" عن حقيقة بعض العرب المستعربين وفضائح نذالتهم أمام الرأي العام، وعرتهم من ورقة التوت تحت شعارات المقاومة والممانعة والقومية والقضية المركزية التي كانوا يتلطون خلفها.  
لقد هال كل المتأيرنين من المستعربين التافهين، أي توابع ملالي التخلف والحقد ان ينتفض العرب لكرامتهم المهدورة في لبنان وسوريا والعراق واليمن أمام وحش الملالي وحرسهم الاجرامي الذي لا يريد ان يشبع من افتراس الجسد العربي وزعزعة دوله لقيام امبراطوريته الفارسية وعاصمتها بغداد على انقاض الأمة العربية.
هؤلاء هم المكشوفون والمفتخرون بتبعيتهم لمشروع الملالي كحزب الله في لبنان، وبشار في سوريا، والمالكي وميليشياته الشيعية في العراق، والحوثيين في اليمن ومتطرفي الشيعة في البحرين. أما الآخرون فهم تيارات واحزاب واشخاص وكتاب بعض اليساريين والقوميين العرب والناصريين مثل محمد حسنين هيكل وفهمي هويدي وغيرهم من أشباه مثقفي مصر وسوريا ولبنان والعراق، الذين اختاروا الانحياز لمشروع الملالي التوسعي الاستعماري ضد الدول العربية.
إضافة الى ذلك تأتي جماعات الإسلام السياسي السني القاعدي العقائدي الداعشي على اختلاف مشاربها ومآكلها ومراحيضها ومزابلها، وبالأخص الإخوان المسلمين وحماس والجهاد الاسلامي وغيرهم الذين يلتقون مع الملالي في الظلامية والعداء للحداثة والديمقراطية والحرية ولأي تطور علماني حقيقي يحدث ايجابيا في العالم العربي.
والى كل الحاقدين الذين يهاجمون المملكة العربية السعودية نقول: 
كـلاب الملالي تـنـبح والـقـافـلــة السعودية مع تحالف عاصفة الحزم الى المجد والنصر بخطى واثقة تسير!
ومهما نبحت الكلاب وعلا عواؤها فما بنبحها ستعلو يوما على أسيادها!
أقول لكلاب أشباه العرب هؤلاء، الذين يشوهون الحقائق ولا يشعرون بآلام وطموحات الإنسان، حملة الأقلام الصفراء، وحناجر العواء، وخناجر الطعن في الظهر في الليلة الظلماء التالي:
عندما تذرف التماسيحُ دموعها على شعب اليمن، ناسيةً متناسية أن في سوريا شعبا يئن من الألم، متعرضا منذ خمس سنوات على يد الطاغية بشار أبو الدواعش، والحاقد خامنئي أبو الحوالش، والخسيس نصر الله أبو زميرة، الى أبشع المجازر وأقسى المحن، فاعلموا أنها تماسيح كاذبة لا تعيش إلا في مستنقعات القذارة السياسية والوساخة الفكرية ومجارير العفن.
ليس هذا فحسب، بل إنها تماسيح بأبواق الطغاة تصيح عاليا بلا خجل دعما لطغيانهم على شعب جريح، مديرة بخفةٍ صبيانيةٍ ظهر المجن، لآلام ومآسي شعب منكوب يستغيث، والبراميل المتفجرة تتساقط على رؤوس أطفاله ولا من مغيث.
رغم احترامنا للفكر الآخر، وتقديسنا لحقه في حرية التعبير، إلا أن هذا الفكر اذا كان كيديا حاقدا، مضللا فاسدا، باغيا منافقا، هجوميا عدوانيا، كاذبا متجنيا على الحقيقة لا أخلاقيا، فاجرا مفتريا على الآخر دون أدى حق، ولم يكن مبنيا على شيء من الحقيقة والموضوعية والمصداقية والمنطق، يصبح جدلا عقيما بلا فكر، وثرثرةً غوغائيةً لا اعتبار لها ولا ذكر.   
فأشباه المثقفين هؤلاء هم ثرثارون نقَّاقون ماضويون انعزاليون عنصريون انتهازيون شموليون متهافتون متخلفون لغتهم الخشبية من مخلفات الحرب العالمية الباردة، ما زالوا يعيشونها بمفرداتها وكأنهم يمارسونها من على أبراج جدار برلين في قتل عشاق الحرية الذين كانوا يخاطرون بحياتهم هربا من جحيم ديكتاتورية البروليتاريا، حيث تم قتل أكثر من 300 ألماني شرقي في هروبهم الى ألمانيا الغربية الديمقراطية سابقا.
وعندما هبت رياح التغيير والحرية على أوروبا السوفيتية، انهزمت دكتاتورية ألمانيا الشرقية دون حرب أمام ديمقراطية ألمانيا الغربية يا أشباه مثقفي العرب! 
هؤلاء المثقفون المستعربون من أمثال الثرثار هيكل يؤكدون انهم مهرجون سياسيون ما زالوا يعيشون على أبراجهم الستينية الوهمية الستالينية في قتل عشاق الحرية والديمقراطية والدوس بأقدام الشبيحة والقتلة والبسدران على حقوق الإنسان.
إنها ازدواجية المعايير والهرطقة السياسية في الممارسة والتفكير: 
عندما تهلل للربيع العربي في تونس وتنكره على السوريين، 
عندما تهلل للربيع العربي في مصر وتنقلب عليه في اليمن، 
عندما تهلل سرا لما ترتكبه عصابات الولي الفقيه في الدول العربية من فتن وحرائق ودمار، وتنكر على الشعب الإيراني ثورته الخضراء من أجل الحرية والديمقراطية التي قمعها الولي الفقيه بوحشية، 
عندما تنافق بالتباكي على أطفال اليمن، وتفرح لمقتل عشرات الآلاف من أطفال سوريا بالمجازر والمذابح والبراميل البشارية.  
وهكذا تعبيرا عن شعورها القومجي وعنعناتها الثورجية، تدبج هذه المجموعات الموهوبة من مدعي الثقافة المسكوبة في قوارير عنتريات العروبة المضروبة المقالات والبيانات الصاروخية الإيرانية من نوع شهاب-3 البعيدة المدى حقدا بحق السعودية.
هم بدعمهم للعدوان الإيراني المستمر منذ قيام ثورتها المتخلفة الشمولية على الدول العربية يظهرون حقدهم على شعوبنا التي تكتوي بنار التخلف والثأرية والشعارات الظلامية، والطموحات الامبراطورية التي تتحكم بعقلية الملالي.
فعندما يستعمل هؤلاء كلمة عدوان سعودي على اليمن، انما يعبرون بذلك عن تضليل وسخافة تفكير. الحقيقة ان السعودية مع التحالف العربي تقوم بمهمة انسانية نبيلة في استعادة الشرعية اليمنية وبطلب من الرئيس الشرعي هادي بعد ان انقلب عليها الحوثي.
وهكذا يظهر حقد هؤلاء على المملكة، وكأن الجيش السعودي يرتكب في اليمن ما ارتكبه شبيحة بشار من مذابح ومجازر وقصف كيماوي بحق السوريين: داريا، الحولة، الغوطة، كرم الزيتون، وقبلهما حماة على يد ابيه المقبور حافظ.
إنها أصوات نشاز هجومية كاذبة مبالغ فيها صبيانية غرائزية غوغائية مضللة حاقدة عدائية تفتقر الى أدنى المعايير الفكرية النقدية ومقومات الرزانة والانصاف والموضوعية السياسية. ومن يقرأ مقالاتهم ويستمع الى تصريحاتهم يعتقد ان السعودية تشن حربا عدوانية وحشية على شعب اليمن، متناسين انقلاب الحوثي بالتعاون مع الفاسد صالح لتحويل اليمن الى لبنان آخر تتحكم به عصابة من الخونة والقتلة خدمة لملالي الظلام.
ولكم فيما ارتكبه حسن حزب الله زعيم الإرهاب من اغتيالات و7 ايار وتعديات واسقاط حكومات وعدم انتخاب رئيسا للبلاد عبرةً يا أولي الألباب!   
هذه المجموعة المتأيرنة المنافقة سياسيا، كم هي بعيدة كل البعد عن طموحات وآمال وآلام ومآسي الشعوب العربية. ولا يمكن رؤيتها، إلا من خلال غلمان ايران وشبيحة بشار وعصابات المالكي ومجرمي حسن نصرالله.  
كل من يهاجم عاصفة الحزم يقف مباشرة إلى جانب ملالي ايران في عداء واضح للشعوب والدول العربية. ولا يوجد عدوان على اليمن الا في ادمغة عملاء الأمة، حيث أن الرئيس اليمني الشرعي هادي هو من طلب التدخل لاستعادة الدولة من المغتصبين الحوثيين وصالح الذين انقلبوا على الدولة والدستور والمواثيق على الطريقة الايرانية، كما فعل حزب ايران في لبنان.
انه تحالف عربي من عشر دول.   
ولكن شتان ثم شتان بين ملوك العرب وأقزامهم !
وشتان ثم شتان بين احرار العرب وعبيدهم!
وهل ممكن لكل الحاقدين على المملكة ان يخبروا شعوبنا المقهورة عن المشروع التنويري التحديثي التقدمي النهضوي الإنساني التي من أجله تخلق الملالي دمى وأدوات لها في لبنان والعراق وسوريا واليمن؟ 
ثيران الملالي من تخبط الى تخبط بقرونهم يتخبطون والى مزبلة التاريخ مع قرونهم المكسرة ذاهبون! 

الاثنين، 13 أبريل، 2015

حرائق في الجنوب/ محمد أوقري


أعطونا كل صبر أيوب 

لن نحتمل الفاجعة

ولا القادم من أخبار الجنوب

هذه العصافير تموت حرقا  

كي تمتلئ الجيوب 

ما عاد القلب يخفي جراحه 

وما به من ندوب

تكفيه رائحة الدخان الآتي 

دليلا للحرائق

تكفيه  الليالي الماطرة 

كي يكفر بالصبر

ويعلن جهرا أنه عيب من العيوب 

يا أيوب 

كيف  تواري  أحزانك

وتخفي  الندوب ؟ 

كيف  تفهم  هذا الجنوب ؟ 

هذا العاشق للفوضى

يغرق في اللانظام

يقطع الزهور كلها 

ويعدم الحمام

وحكومتنا تدعو للسلم 

وتبشر  بالسلام 

وتدعي أننا بفضلها

نسير إلى الأمام

يا أيوب 

ما زال المذيع في بلادنا يكذب

والناس تصدق  الأوهام . 

- م . أق 
المغرب . 

الأحد، 12 أبريل، 2015

الوطنية بالعراق/ حسين محمد العراقي

مع الأسف أصبح العراق سلعة تباع وتشترى وأصبحت الوطنية أقوال وليست أفعال أصبحت أرض خصبة للمزايدين باسم الأنتماء الى الوطن فالى متى يبقى السياسيين يُقدمون مصالحهم الشخصية على المصلحة العامة وعلى السياسي العراقي اليوم  أن يعمل على إصلاح وطنه وبعد ذلك يعمل على إصلاح  شعبه  أحب وأحترم الآخرين من جميع الأجناس ولا أسكت عن أي ظلم واستبداد يمر  بوطني  وعلى شعبي ؛؛؛
يا سادة  يا كرام اليوم  وطني   العراق مهدم وخربان  ولا توجد   به  حقوق  إنسان   وأصبحنا  في طي النسيان   وكرامة الإنسان  لا تُصان   للأسف الشديد  ولا يوجد  به  قانون  عادل  للضمان  لحقوقك  مثل  باقي خلق  الأمريكان  الذين هم  أشبه  بالخرفان  لأنهم  غازين ومحتلين  وحاقدين ومفترين  على الله والشعوب المستضعفة  وللعلم  أنهم  هم  من أول  من أتوا   بالأرهاب لنا  ومن خلال تعامله معنا الذي شردنا من  أماكننا التي نقطنها عبر عقود من الزمن وجعلونا نرقد ونقيم بالعراء بلا ماء  ولا كهرباء  ونحنُ  في الشتاء   (((  شمال  العراق ))) ألله وأكبر يا شعب  إلى متى  هذه المعانات ومتى نصبح مثل باقي شعوب الأرض ومنهم أفريقيا  المجاعة والمصابين بمرض الأيدز والسل الرؤي بسبب دمهم الساخن  وبالتالي أصبحنا  ضحية الأرهاب ومنه  أرهاب داعش الذين لم  يجعلوا رذيلة  وإلا  عاملونا بها   كذلك جعلونا  نجري  وراء  لقمة  العيش  فلم نجدها  وأن نجدها  فهي صعبة  جداً  وبمرارة العلقم  وحاربونا على الماء   وقطعوا  عنا  الكهرباء في الليالي الظلماء  ونأتي على تناحر الأحزاب ؛؛؛
تناحر  الأحزاب على السلطة من التاسع من  نيسان 2003 ولحد يومنا  والأرهاب والمفجرات  تفتك بالوطن ودماء تستباح وأرواح تزهق والضحية  الأولى الشعب شاهدها القاصي والداني  على شاشاة التلفاز  وباتت حياتنا اليوم  عاشوراء وأيامنا كربلاء وللأسف  القيادة السياسية العراقية والبرلمان  الحالي  أخفق  في أمانة  الشعب  والحفاظ على حياته وأصبحت حياة الإنسان  اليوم مهددة بالموت في كل وقت وزمان عن طريق  المفخخات علماً في زمن الجاهلية  لا توجد هكذا حياة و في زمن الجاهلية  تتعظم أيام وشهور الحُرم أما في  وقتنا هذا ونحنُ في القرن والواحد والعشرين  فلا توجد حرمة وعظمة  لخليفة ألله في الأرض ( الإنسان)  في  أيام  والشهور الحُرم  ودليلي  لأن يُقتل  الإنسان  اليوم  في عيد ألله وأكبر  وفي  شهر رمضان  في  أيام مُحرم   أما  الفساد الأداري   فحدث  ولا حرج وجعلوا  الإنسان  أن يمشي عارياً وشاهده القاصي والداني ورجل  السلطة مثل ما عملها  المتظاهر السيد المسن ياسين حسين  البالغ من العمر 72  عام والذي ظهر على  موقع وقناة السومرية  الأريعاء   8  نيسان  2015 الساعة  14:5 قرر أمس أن يجعل من جسده لافتة للتعبير عن سخطه وعوزه أمام مظاهر الفساد والرشوة التي تنخر المجتمع وتقف عائقاً أما  حقوق البسطاء  وطالب تربية الديوانية  بتعيين أبنته كمدرسة كاتباً على ساقه الأيمن ((الأحزاب))  وعلى  ساقه الأيسر  ((الرشوة )) في حين كان العلم  كلمة العراقي يرفرف بين يديه  كما بدا جسده عارياً وحمل مكبرة الصوت بيده مطالباً بتعيين أبنته الوحيدة وقد وصل صوت  هذا الرجل المسن إلى المواطن  فراس أحمد الذي أعلن أستعداده التخلي عن وظيفته كمدرس لتعيين أبنة ياسين  وقال   إذا الحكومة  غير قادرة على ذلك فأنا مستعد ...  سيدي الكريم  الرجل المسن  إذا هانت عليك بلواك  فبلوى  الناس أعظم  توجد  أسر  عراقية  من  الموصل  والرمادي  وديالى   تسكن  بالعراء  والمطر يذرف  دموعه  عليهم  ولا تملك  قوت يومها  لكي تسد به  رمق عيشها ..........  

كيف تكتب تعليقك